المدامود

تضم المنطقة معبدًا بطلميًا شيده الملك بطليموس الثاني وانتهى إنشاؤه في عهد الملك بطليموس السادس، وكرس لعبادة ثالوث المعبود “مونتو” وزوجته وابنه. ويتكون المعبد من صرح، وفناء، وبهو أعمدة، ثم قدس أقداس. وقد جمع المعبد في تكوينه بين العناصر المعمارية المصرية واليونانية الرومانية وإن كانت الأساسات الأولى للمعبد ترجع لعصر الدولة الوسطى.​وعرفت في النصوص المصرية القديمة باسم “مادو” الذي أصبح في العربية “المدامود”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.