قــصــر الأمير بــشــتــاك

يقع القصر بشارع المعز لدين الله الفاطمي، ويطل بواجهته الشرقية على حارة درب قرمز، أنشأه الأمير سيف الدين بشتاك الناصري في ٧٣٥-٧٣٨هـ/١٣٣٤-١٣٣٩م، وكان مملوكًا للسلطان الناصر محمد الذي اشتراه بعد أن أوصى تاجر الرقيق بشراء مملوك يشبه أبو سعيد بهادر خان ملك التتار، وقد احتل هذا المكان في العصر الفاطمي جزء من القصر الشرقي الكبير، فقام الأمير بشتاك بشراء الموقع وبنائه ليواجه قصر منافسه الأمير قوصون، وبعد الانتهاء من البناء كرهه فقام ببيعه، وكان الأمير بشتاك مقربًا من السلطان وأصبح جمداره (المسئول عن ملابس السلطان) لذا نجد هذا الرنك (الرمز) على منشآته، وكانت المنافسة شديدة بينه وبين الأمير قوصون الساقي، وانتهت بالقبض عليه وقتله بالسجن عام ٧٤٢هـ .

ما زال اسطبل القصر قائمًا حتى الآن، ويعلوه قاعة الاستقبال المكونة من درقاعة يتعامد عليها أربعة إيوانات، وقد استغل الإيوانان الجانبيان في إقامة مستوى علوي من صف من العقود صغيرة الحجم غشيت بالخشب الخرط ليستخدم كمغاني لجلوس الحريم خلفها للتمكن من مشاهدة الاحتفالات المقامة بالقاعة دون أن يراهم أحد، وتشرف القاعة على الشارع بمشربيات للتهوية والإضاءة، كما تتميز أسقف القاعة الخشبية بالقصع المتجاورة المجوفة المعروفة عند أهل الصنعة في العصر المملوكي بالمصندقات والمنفذة زخارفها بطريقتي التلوين والتذهيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.