متحف المجوهرات الملكية

يقع مبنى متحف المجوهرات الملكية في حي زيزينيا بمدينة الإسكندرية، وهو أحد التحف المعمارية الفريدة المشيدة على الطراز الأوروبي. كان المبنى في الأصل قصرًا للنبيلة “فاطمة الزهراء” إحدى نبيلات الأسرة العلوية المالكة التي حكمت مصر بداية من عام ١٨٠٥م حتى قيام ثورة يوليو عام ١٩٥٢م. ويتكون القصر من جناحين شرقي وغربي يربط بينهما ممر، ويحيط بالمبنى حديقة. في عام ١٩٨٦م تحول القصر إلى متحف يضم مجموعة كبيرة من المجوهرات الملكية والتحف النادرة الخاصة بالأسرة العلوية.

يعرض المتحف بعشر قاعات أكثر من ١١٠٠٠ قطعة مختارة من أروع وأثمن المجوهرات والتحف الملكية مثل الأوسمة والميداليات والقلادات الذهبية، والساعات، وأطقم التدخين، وأطقم الزينة الخاصة بالملكات والأميرات والمصنوعة من الذهب والبلاتين والمرصعة بالأحجار الكريمة ونصف الكريمة، والتيجان المرصعة بالألماس، والعلب المصنوعة من العاج، وأطقم المشروبات الذهبية، والسيوف المرصعة بالألماس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.