متحف مكتبة الإسكندرية

ولدت فكرة استضافة متحف للآثار داخل مجمع مكتبة الإسكندرية الثقافي حين تم اكتشاف مجموعة من القطع الأثرية الرائعة التي تعود للعصر الهيلينستي والروماني والبيزنطي ضمن أعمال الحفر التي تمت قبل إقامة المكتبة في موقعها هذا. ومتحف الآثار هو أحد المتاحف القليلة في العالم التي تعرض قطعًا فنية تم اكتشافها في نفس مكان عرضها.

وقد تم افتتاح المتحف رسميًّا في ١٦ أكتوبر ٢٠٠٢م. وقد اختيرت مقتنياته بعناية لتعكس تاريخ مصر الثري والممتد عبر العصور الفرعونية، واليونانية، والرومانية، والقبطية، والإسلامية، مع التركيز على الإسكندرية والمرحلة الهيلينستية. ويحتوي المتحف على ١١٣٣ قطعة معروضة أبرزها مجموعة من القطع الفنية التي اكتشفت أثناء أعمال الحفر في موقع المكتبة في الفترة الممتدة من عام ١٩٩٣م إلى عام ١٩٩٥م، ومجموعة من الآثار التي رُفعت من قاع البحر المتوسط بالقرب من الميناء الشرقي وفي منطقة خليج أبو قير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.