مسجد الجندي

الجندي يعتبر من أكبر المساجد برشيد وينسب إنشاؤه إلى الامير محمد الجندي وأنشئ عام 1133هـ – 1721م حسسب التاريخ المدون على المدخل الشرقي للمسجد وقد أخذ بهذا التاريخ بعض الباحثين إلا أن البعض

الآخر يعتقد أنه يرجع إلى ماقبل ذلك ويدللون على ذلك بورود اسم هذا المسجد في وثيقة مؤرخة في 18 جمادى الآخرة سنة 985هـ – 1577م وأنه قد تم تجديد هذا المسجد في التاريخ المثبت على المدخل الشرقي

ويتميز هذا المسجد بعدة مميزات أولها أنه المسجد الوحيد برشيد والبحيرة الذي يحتوي على ساعة شمسية (مزولة) بداخله عليها تاريخ صنعها واسم صانعها ، وثانيها أنه من المساجد ذات الصحن برشيد وإن كان

صحناً صغيراً .
يعد مسجد الجندي الوحيد الباقي بمدينة رشيد الذي تتقدم مدخله الشرقي ,أما المسجد من الداخل فهو مكون من أربعة أروقة وصحن مكشوف ويضم إيوان القبلة ثلاثة بلاطات أما الرواق الشمالي فيتكون من بلاطتين

ويتكون الشرقي من بلاطتين والإيوان الغربي يتكون من أربعة بلاطات وللمسجد ثلاثة مداخل الأول بالواجهة الشرقية والثاني بالواجهة الشمالية والثالث بالزاوية الجنوبية الغربية ، وتقع مئذنة المسجد في منتصف

الجدار الشمالي يعلو الجدران شرفات تأخذ شكل نصف دائري والمحراب يتصدر منتصف جدار القبلة وهو عبارة عن حنية نصف دائرية يتوجها عقد والمنبر يقع على يمين المحراب وهو مصنوع من الخشب دقيق

الصنع ,والمزولة الشمسية(الساعة الشمسية )هذه المزولة مثبتة فوق أحد الأعمدة بالجانب الشمالي لصحن المسجد وهي عبارة عن لوح حجري مقسم الى عدة اقسام مختلفة تمثل الساعات من الخامسة صباحا الى

السابعة مساء وبها شاخص من حديد يحدد به الظل بحسب الشمس وكانت المزاول توضع عادة في مكان مكشوف بالمسجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.