مسلة سنوسرت الأول

تقع المسلة بحي المطرية، وهي تعتبر آخر ما تبقى من مدينة “أون” (هليوبوليس) التي كانت مركز عبادة إله الشمس “أتوم رع”. وقد أمر الملك سنوسرت الأول بنحت هذه المسلة للاحتفال بعيد اليوبيل بمعبد رع، وتعتبر هذه المسلة أقدم مسلة تم العثور عليها حتى الآن، وكان من المعتاد أن يوضع زوجان من المسلات في مدخل المعبد، وقد نقلت المسلة الأخرى الخاصة بهذا المعبد إلى مدينة نيويورك لتنصب بأحد ميادينها.
قطعت هذه المسلة من محاجر الجرانيت بأسوان، ويبلغ ارتفاعها حوالي ٢٢م، وتزن حوالي ١٢١ طنًا، وتزخر بنقوش هيروغليفية تسجل اسم الملك ومناسبة إقامتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.