مقابر الشاطبي

تتميز هذه الجبانة بموقع مميز يطل على البحر مباشرة، وتعد الشاطبي واحدة من أقدم الجبانات الهيلينستية وتؤرخ بأواخر القرن الرابع ق.م، وقد ظلت مستخدمة حتى أواخر القرن الثاني ق.م إلى أن ابتلعها الزحف العمراني لمدينة الإسكندرية في ذلك الوقت، ولذلك تعتبر جبانة يونانية خالصة لم تُستخدم أثناء العصر الروماني.
وقد كانت المقبرة خاصة بأسرة يونانية ثرية ثم تحولت إلى جبانة عامة بمرور السنوات. تتكون المقبرة من طابقين؛ الطابق العلوي فوق سطح الأرض ويتخذ شكل المنازل اليونانية، والطابق السفلي تحت سطح الأرض وهو عبارة عن مجموعة من الفتحات المنقورة في الصخر.
وقد عثر بالشاطبي علي عدد كبير من الأواني الفخارية التي كانت مخصصة لحفظ رماد الموتى حيث كان حرق جثامين الموتى والاحتفاظ بالرماد عادة يونانية قديمة، بالإضافة إلى عدد كبير من اللوحات الجنائزية (شواهد القبور) التي زينت بمناظر دينية عديدة وكانت تستخدم لغلق الفتحات بعد وضع جرار الرماد بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.